تاريخ قلعة صالح في ميسان

    شاطر
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:19 am


    كانت قديما تسمى ب(الشطرة) ثم سميت (شطرة العماره) تمييزاً لها عن شطرة المنتفك وذلك في عام 1884 وقد سميت ب(قلعة صالح) نسبة الى (صالح النجدي) الذي انتدبته الحكومة العثمانية لمحاربة العشائر التي امتنعت عن أداء الرسوم إلى الدولة العثمانية وهو الذي انشأ قلعة في الموقع الذي كان قد عسكر فيه فسميت بهذا الاسم وهو الذي اشرف على إسكان مجاميع من الناس على ضفتي نهر (الكرمه) الذي يربط نهر دجلة بنهر المجرية وهكذا اتسعت المدينة حتى أصبحت قضاء تابع إلى مدينة ألعماره وقد بنيت فيها الأبنية على الجانب الأيسر من نهر دجلة وكان يربطها بالجانب الأيمن عباره تحولت بمرور الزمن إلى جسر مكون من عدد من السفن (المهيلات) فأصبحت سوقا كبيرا وفيها من النفوس حسب إحصاء 1930 (3045) ثلثهم من الصائبة الذين أقاموا معابدهم الدينية المنادي في موضع يقال له (لطلاطه) وأصبح عدد نفوسها زهاء 5000 في عام 1947 وهم خليط من المسلمين والصابئة واليهود فالمجتمع في قلعة صالح مكون من طبقة الموظفين الذين يديرون شؤون القضاء إدارياً وطبقة من أبناء العشائر الذين نزحوا من مرقدي (عبد الله بن علي بن ابي طالب) ، ونبي الله (العزير) وهم ( العطارون ، والبقالون ؟، والوزانون) ومن عشائر مختلفة وطبقة من أبناء الصابئة الذين يمارسون صياغة الحلي وطبقة من اليهود الذين نزحوا من منطقة مرقد نبي الله (العزير) ، وكانوا يشتغلون بالربا وحتى بيع المشروبات الخمور وبعد ذلك سكن المدينة أصحاب الحرف الشعبية وخاصة البنائين وقلعة صالح مكونة من عدة محلات :
    أولا: محلة الصائبة في لطلاطه في الجانب الايسر من نهر دجلة .
    ثانيا : محلة السليمانية وحدودها من الجسر إلى علوة الأسماك وكان اغلب سكانها من اليهود .
    ثالثا : محلة الغربية وهي المحلة التي تقع على الجانب الأيسر من نهر الكرمة والذي اندثر وأصبح شارعا.
    رابعا: محلة الحسينية وهي المحلة التي تقع على الجانب الايمن من نهر الكرمه المندثر .
    ومجتمع قلعة صالح لم يتغير منذ تأسيس المدينة حتى قيام ثورة 14/تموز/1958 عندما شرعت الثورة قانون الاصلاح الزراعي رقم 30/1959 الذي حدد العلاقات الزراعية وانهي مرحلة الإقطاع إذ كانت جميع الأرضي في قلعة صالح موزعة بطريقة الالتزام على 26 شخصا منهم 18 من شيوخ العشائر و 8 أشخاص من المزارعين الكبار ومن أشهر الأسر التي سكنت القضاء 1. بيت مرزوك 2. بيت دمعه 3. بيت احمد حميدي الخفي 4. بيت سيد جواد القزويني 5. بيت الشيخ عبد المجيد الهاشمي 6. بيت الشيخ محمد حسين الحر العاملي ، 7. بيت الحاج علي البهار الظالمي 8. بيت احمد الخماس ، 9. بيت عاشور الحسن 10. بيت قاسم الحاج علي ،11. بيت هادي السعيد 12. بيت عمران 13. بيت درجال . 14. بيت حامي عبيد . 15. مله سليمان الصالح 16. بيت الشيخ حسين الخزعلي . 17. بيت السيد عريبي البو حيه . 18. بيت الشنك 19. بيت حسين الشندل التميمي 20. بيت منصور الزاير . 21. بيت محسر المالكي 22. بيت سلمان الغرباوى 23. بيت فرعونالمصارع 24. بيت مصلح. 25 بيت ناموس 26 بيت ضهد اليونس 27 بيت جلاب يوسف السلمي 28 بيت منخي 29 بيت علي العيدي 30 بيت محمد الجابر وهناك بيوت كثيرة جدا وماهذه البيوت الا للتعريف فقط .
    وكان المختار في القضاء ينتخب من قبل عامة الناس وهم على التوالي 1. منصور الزاير 2. حسين علي الشندل 3. كاظم الدرجال . وآخرون..... ثم أصبح لكل محلة مختار .
    أفتحت أول مدرسة في قلعة صالح في حزيران 1917 ، وافتتحت ثاني مدرسة في عام 1949 وسميت مدرسة الأندلس . ومن إعلام هذه المدينة الدكتور (عبد الجبار عبد الله ال سالم ) عالم الفيزياء وأشهر علماء العلوم الطبيعية في العالم ولد في 1909 ، ومن أشهر مؤلفاته (موسوعة الأنواء الجوية) و (العراق في القرن السابع عشر) ، ( علم الصوت) ، و( مقدمة في الفيزياء النووية والذرية ) ، توفي في 9/6/1969 ، والأستاذ (غضبان رومي الناشئ) ولد في 1905 ، اصدر كتاب ( الصابئة المندائيون ) و (تعاليم دينية لأبناء الطائفة ) ، والدكتور ( مجيد دمعه) اصدر كتاب (دراسات في الأدب العربي) ، والدكتور (فرحان سيف ) المولود عام 1909 وهو أول طبيب في ميسان ، والأستاذ (عبد الواحد محمد ) ولد في 1933 حاصل على شهادة الماجستير (آداب ) في النحو وعلم اللغة ، له مؤلفات مطبوعة قصص (باتريشيا ) في 1957 ، و( الرواية البابلية الحديثة ) في 1986 وله كتب مترجمات (الرواية الحديثة لبول ويست ) في 1980 ، و (الانطباعية الحسية لهيو ادفيل ) في 1960 ، ومن إعلام القضاء أيضا السيد ( عبد الله نجم زهرون ) رئيس المجلس الروحاني الأعلى للطائفة الصابئة المندائية واسم الشهرة له ( الريش) زهرون السبتي ولد في 1927 وهو اول رجل دين صابئي يزور قداسة البابا يوحنا بولص في روما ، والدكتور القزويني مؤلف (عالم طبيعيات ) ، وأستاذ العلوم (محمود الموسى ، والبروفسور (محسن حرفش السيد ) استاذ علم الاقتصاد في جامعة البصرة ، والدكتور (قبيل كودي) شاعر وباحث ) ، والسيد (حمود حسين العبيدي ) شاعر ، والشيخ (حسين الخزعلي ) شاعر معروف ، والسيد (فيصل لعيبي) فنان تشكيلي معروف ، والسيد ( قاسم رسن ) خطاط (، والسيد علاء بن رسول العباسي ) خطاط ، والسيد (علي كاظم الدرجال ) شاعر وباحث ، مؤلف اوبريت (هيله وحمد ) عام 1973 ، وتاريخ (عبد الله بن الإمام علي ) في 2009 ، وله ديوان شعر غير مطبوع ، ، والسيد (حميد ألبدري ) شاعر شعبي معروف ، ومن أشهر الفنانين العراقيين من ابناء هذه المدينة (عبد الواحد جمعه ) ، (سامي عمران )، (وفرج وهاب ) ، (وصالح هيله ) ،(سلمان الجوهر ) ، والمذيع المعروف (مزعل الحاتم ) وآخرون ......... ، وكان أول من شغل وظيفة معلم مدرسة لمدرسة قلعة صالح عند افتتاحها هو السيد ( عبد القادر صالح عبد القادر ) من مواليد محافظة البصرة ولد في 1884 وخريج دار المعلمين (العثمانية) في البصرة لعام 1911 ، والتحق معه للتدريس من محافظة ألعماره كلا من (الملا كريم ) لتدريس التربية الإسلامية للتلاميذ المسلمين ، و (الشيخ عبد الله المندائي ) لتدريس الدين الصابئي للتلاميذ الصابئة ، وكان قبل هذه المدرسة المدارس الأهلية والمدارس التركية ، حتى عام 1915 ، واحد تلاميذ هذه المدارس من أبناء هذه المدينة السيد ( سليم خورشيد ) تولد 1887 ، وأول مدير لمدرسة الأندلس هو المرحوم السيد (مكي عبد الرحمن الصالح ) .
    والذي أتمناه من أبناء قلعة صالح الأعزاء تعريف الناس بأعلام هذه المدينة الذين لم يرد ذكرهم والله الموفق .

    المصادر :
    1. عبد الهادي الجواهري / العماره تاريخ وتحليل .
    2. عبد الجبار الجويبراوي / تاريخ ميسان .
    3. عبد الرزاق الهلالي / تاريخ التعليم في العراق .


    عدل سابقا من قبل علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:31 pm عدل 3 مرات
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:20 am

    ان من اعلام قلعة صالح الاستاذ الدكتور جاسم محمد الخلف من مواليد 1911 حصل على شهادة الماجستير والدكتوراه من جامعة امريكا خلال الحرب العالمية الثانية ثم اصبح ريئسا لجامعة بغداد وهو زميل العالم الفيزياوي الاستاذ الدكتور عبد الجبار عبد الله ال سام ومن مؤلفاته (محاضرات في جغرافية العراق ) وترجم كتاب ( الاسس الطبيعية لجغرافية العراق ) لهستد عام 1948 ومات في امريكا في الاربعينات ومن الاعلام السيّد حسن ياسر بن رحيم الياسري وهو شاعر معروف من مواليد 1901 وله ديوان طبع في النجف الاشرف تحت عنوان ديوان الياسري سنة 1968[right]


    عدل سابقا من قبل علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:49 am عدل 1 مرات
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:22 am

    ومن اعلام قلعة صالح في مجال الشعر الشعبي ومن الرواد الشاعر المرحوم ( حميد بدر عبد الله علي المالكي ) من مواليد قلعة صالح 1909 ميلادي ولكن للاْ سف الشديد ضاع معظم شعره ولم يجمع في ديوان مستقل وله رحمه الله مساجلات مع معظم شعراء العراق الرواد امثال الشاعر مطشر بن عبد النبي النداف والشاعر خنجر خصاف الشامي وكان رحمه الله طيب القلب ويمتاز باخلاق جيده جدا
    ومن شعره في لون الابوذيه *****
    راح الجان الي ونسه *** وليفاي
    اوجان امن الشمس ظلي ***وليفاي
    فيته ماتضر غيري *** وليفاي
    بكيت اوحيد بس اصفك بديه
    -------------
    2 يمته يفتره كلبي *** ونامن
    اوروحي امن القهر تبرد *** ونامن
    الناس اتحوكل ابحكه *** ونامن
    اْتغارين القهر هالبين اديه
    وكان رحمه الله معروف باسم ( الشاعر حميد البدري ) ابو عباس *******
    لابخفى على القارىْ الكريم ان ابناء الطائفه الصابئيه المندائيه قد اسكنهم الدلي باشا صالح سليمان النجدي مؤسس قلعة صالح في الجانب الايسر من نهر الكرمه المندرس وموقعه الحالي ( شارع القلعه الرئيسي ) والصابئه المندائيه من سكان مملكة ميسان القد ماء وكان موطنهم الاصلي منطقة الطيب الواقعه شرقي ولاية ميسان اول ماسكنها الكلدان وعندما دخلتها جيوش المسلمين بعد الفتح في 17 هجري وجدت فيها الصابئه المندائيه اللذين ذكرهم ياقوت الحموي بكتابه معجم البلدان فقال (انهم يسكنون كورة الطيب الواقعه مابين كورة واسط وكورة السوس وكانوا يرصدون الحيات والعقارب فلا تؤذي احدا ) ولهم قلعه اْثريه قديمه تقع بجوار مخفر الطيب الحالي وهي ذات ابراج متهدمه ويقال انها حصن من حصون الصابئه وتسمى القلعه باسم ( الكويت ) ولهم في قضاء قلعة صالح معابد يطلق على كل معبد ( المندي ) ومن هذه المعابد ***
    1مندي الشيخ رومي بن الشيخ سام من عشيرة ( المندويه )
    2 مندي الشيخ يحيى بن الشيخ زهرون من عشيرة ( ألبو سبتي )

    ومن اشهر عشائر الصابئه في ميسان (1 ـ المندويه 2 ـالخميسيه 3 ـالمسودنيه 4 ـ السيفيه )

    ومن اعلام قلعة صالح في الشعر الشعبي الشاعر والرادود المعروف ( جبار عباس علي حسين
    الخطاوي )من مواليد قلعة صالح 1913 والمتوفي في 8 / 2 / 1967 وقد وهبه الله صوتا
    جهوريا حزينا مؤثرا وكان رحمه الله ينظم القصيده الحسينيه ويحدوا بها في المواكب ايام زمان بالرغم
    من انه رحمه الله ( كفيف البصر ) وكان يحسن اختيار المفرده المؤثره في المتلقي **
    ومن الاعلام الشاعر والرادود ( حمدي عبد الضا السيد ) من مواليد قلعة صالح له مساجلات كثيره
    مع شعراء الناصريه والعماره في كافة ابواب الشعر الدارمي والابوذيه والزهيري والبسته والموشح
    اضافة الى نظمه للقصائد الحسينيه التي كان يحدوا بها في المواكب وقد وهبه الله صوتا حزينا ولكن
    للاسف الشديد ضاع معظم شعره ولم يجمع في ديوان ***
    ومن اعلام الشعر الشعبي الخاص بالمنبر الحسيني وخاصة البحر السريع في الشعبي والذي يتلائم مع مراسيم الحزن في عاشوراء هو الاستاذ الشاعر المعروف (فاضل حسين خلف الزاهي ) تربوي من
    مواليد قلعة صالح ********ش
    للمعلومات اولا انا لست من المتعصبين الى ( الكلاسيكيه ) الجامده ولست ضد حركة التقدم والتطور
    والتجديد ولكن ارفض تشويه التراث وتزويقه بمساحيق العصر الحديث وكما يقول الشاعر مظفر النواب
    ( انه العاكول كلما ينكطع مايه يغوص ازود ) وانا اْ شد على ايدي الشعراء الشباب في مدينة قلعة
    صالح الى الغور في كافة بحور الشعر الشعبي ( الدارمي والابوذيه والعتابه والميمر على طريقة الجناس والعكيلي والموشح السريع والموشح والموال الزهيري وغيره ) والارتقاء بالقصيده الى
    الاصاله وفي كل الاشياء الجميله لان الشعر الشعبي ثروة التراث الموروث بالتعاقب واخص بالذكر
    شعراء قلعة صالح الشباب :
    1 الشاعر المبدع (حيدر مهدي حسين الخطيب ) من مواليد قلعة صالح 1977 ميلادي
    2الشاعر المبدع (عبد الله حسين عبد الساده القلعاوي ) من مواليد قلعة صالح 1976
    وفقهم الله لخدمة الكلمه الهادفه الشريفه *******
    [right]


    عدل سابقا من قبل علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:32 pm عدل 1 مرات
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:34 am

    من أعلام قلعة صالح في ميسان هو الأستاذ الدكتور عبد الجبار عبد الله آل سام من مواليد قلعة صالح 1909 دخل المدرسة الابتدائية في قلعة صالح مبكرا وكان الأول وكان سجله في متوسطة العمارة الأول وثيقته في الإعدادية المركزية في بغداد الأول في البكلوريا وقد رشح في بعثه إلى ألجامعه الامريكيه وهناك تخصص في الفيزياء ( بي اْ ي ) وأيضا كان الأول وعاد إلى العراق وفي امتحان الأنواء الجوية كان الأول بين الممتحنين وتم تعيينه في الأنواء الجوية في البصرة وقد صادف في تلك السنة قيام حركة رشيد عالي الكيلاني وكانت البصرة ما تزال تحت السيطرة البريطانية ترك عمله والتحق بحكومته الوطنية في بغداد وعمل في المطار المدني وبعدها اختير لإكمال دراسته في ( أم أي تي ) وهو من اكبر المعاهد العلمية في أمريكا وفي مده عجيبة هي سنه وثمانية أشهر فقط حصل على شهادة الدكتوراه واعتبر ذلك استثناء في الجامعه أربع سنوات اختزلها هذا الطالب العراقي في سنه وثمانية أشهر فقط عاد إلى العراق متخصصا في ( الأمواج والسوائل والأرصاد الجوية ) وعين أستاذا ورئيسا لقسم الفيزياء في دار المعلمين العالية ثم رشح أستاذا باحثا في جامعة نيويورك الأمريكية وفي سنة 1958 عين أمينا لجامعة بغداد
    ووكيلا لرئيس الجامعة ثم رئيسا لجامعة بغداد وفي أوائل الستينات رشح
    أستاذا باحثا في الجامعات الامريكية وقد انتمى إلى عدد من الجمعيات العلمية العالمية في أوربا وحضر مؤتمراتها ونشر عدد كبير من بحوثه
    المبتكرة في المجلات العلمية الامريكية والاوربية وكان عبد الجبار عبد الله احد
    اثنين عملا لتاْ سيس جامعة بغداد هو والدكتور متى عقراوي خلال عمله في
    الجامعة كان نائبا للرئيس الأعلى للطاقة الذرية وسفر ممثلا عن العراق
    وأسس جامعة البصرة ومجلس البحوث الاسلامية ومجلس البحث العلمي
    وكلية الشريعة وخلال مسؤوليته في جامعة بغداد رفع شعارا يقول (البحث
    العلمي هو الغاية القصوى التي تسعى إليها الجامعة لا التدريس وحده ) كان
    عقلا حواريا ديمقراطيا من مؤلفاته المطبوعة ( موسوعة الأنواء الجوية )
    ترجمة الجزء الأول عام 1941 و (العراق في القرن السابع عشر ) 1944
    و( علم الصوت ) 1955 و( مقدمه في الفيزياء النووية والذرية ) ترجمة1962 توفي في 9/ 7 /1969 وبموته فقد العراق واحدا من ابرز علمائه
    من المزارات المقدسه في قلعة صالح مرقد سيدنا ( عبد الله بن علي بن ابي طالب بن عبد المطلب بن
    هاشم بن عبد مناف بن قصي ) وامه ليلى بنت مسعود النهشليه الدارميه وكانت سنة ميلاده ( رض ) 37 هجريه في ولاية البصره بعد انتهاء معركة الجمل المعروفه ولم يعقب لا ذرية له واستشهد في معركة المذار في اوائل رمضان سنة 67 هجريه ( ولم يعرف) ويقع مرقده الشريف شرق قلعة صالح
    على ارض يقال لها ( البكه ) وتسمى في زما ننا هذا منطقة الحيدريه وكان صاحب كرامات كثيره وقد
    وصفه المؤرخون بانه سيدا تقيا زكيا تقيا طاهرا صواما وقد بويع بالخلافه من قبل خواله بني سعد من قبيلة تميم ايام ولاية مصعب بن الزبير الا انه لم يقبل وقد كان مكرها على ذلك وقال لهم ( لاتفعلوا
    ذلك )والحجه لاتصح الولايه مع وجود امام معصوم مفترض الطاعه هو الامام علي بن الحسين (عليه
    السلام )المعروف بزين العابدين
    والله الموفق
    المصدر : مشاهد العترة الطاهرة ـ عبد الرزاق كمون
    من الوجهاء الذين قدموا خدمات جليله الى المنبر الحسيني والمواكب الحسينيه منذ سنين عديده وحتى
    يومنا هذا وكان مجلس العزاء ينعقد في شارع الكرمه المقابل لداره التي قام بتحويلها الى جسينيه
    لخدمة ابناء قلعة صالح انه السيد محسن بن السيد عريبي البو حيه الحسيني وانه حفظه الله اشتهر
    بالكرم والجود والورع وقد بذل الغالي والنفيس في خدمة اهل البيت (عليهم السلام ) وفي كافة المناسبات وقد رزقه الله بذريه صالحه واخوة اجلاء كرام وابناء عمومه مؤمنين منهم علماء دين
    وخطباء المنبر الحسيني واخرون سلكوا تفس الطريق وفقهم الله وسدد على طريق الخير خطا هم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    للمعلومات هناك فروع من نهر دجله على الجانب الايمن والايسر اندرس الكثير منها بسب قلة مياه دجله كان يعتمد عليها الفلاحين في سقاية الاراضي ففي الجانب الايمن الفروع التاليه (1 الربيحيه
    2 ام ارانب 3 الموزانيه 4النهير 5الحفيره 6 الكسره 7السليمانيه 8 المجريه الغربيه 9 الجمشه
    10 السطيح ) وفي الجانب الايسر (1 المجريه الشرقيه 2 الحيدريه 3 خر الكوام 4 ام سبيته 5 الحصان ) وكانت معظم المقاطعات الزراعيه والمؤجره من قبل شيوخ العشائر لمدة خمس سنين قابله
    للتجديد بطريقة الالتزام وتعتبر هذه الاراضي عائده الى الحكومه بموجب نظام الاداره العسكريه البريطانيه المحتله *****
    ------------------------------
    المصدر / تاريخ ميسان ص118 /
    [right]


    عدل سابقا من قبل علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:33 pm عدل 1 مرات
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:35 am

    لقد اختلفت الآراء في تسمية قلعة صالح فعندما مر بها ألرحاله (تافرنييه)عام1678 ميلادي أطلق عليها اسم ألشطره وذلك بعد مروره بالعمارة
    واستمرت هذه التسمية طوال القرن السابع عشر الميلادي وفي منتصف القرن التاسع عشر الميلادي كانت تسمى قلعة صالح وسبب التسمية كما ذكرنا في أول البحث ترجع الى صالح سليمان النجدي الذي تولى قيادة عسكر ( الهايته )الذي قامت بتشكيله الحكومة العثمانية سنة 1853 وكان برتبة (دللي باشا )وسبب إرساله إلى شطره العمارة كما ذكرنا ثورة العشائر وامتناعهم عن دفع الضرائب
    إلى الحكومة وقد تمكن من احتلال موقع ألعماره الحالي ثم اندفع باتجاه شطره ألعماره وكان بصحبته عدد غير قليل من ألنجاده وعند وصوله الى نهر المجرية القديم (نهر ألكرمه ) قطع خطوط التموين على العشائر المتمردة على الحكومة
    واستطاع قمع ثورة العشائر وعلى اثر ذلك عهدت إليه الحكومة العثمانية حكم المنطقة وإدارتها وشرع ببناء قلعه من الطين في ذلك الموقع لغرض تشجيع الناس وتشويقهم إلى السكن فاسكن الصابئة في الضفة اليمنى من نهر ألكرمه والطوائف الأخرى من المسلمين واليهود اللذين قدموا من مراقد نبي الله الغزير (عليه السلام ) ومرقد عبد الله بن على بن أبي طالب ( رض ) في الضفة اليسرى من نهر ألكرمه كما ذكر ذلك الأستاذ عبد الرزاق الحسني في كتابه (موجز تاريخ البلدان العراقية ) وأول مدير إداري لقلعة صالح ( حسن بك ) وهو أول موظف حكومي يعين فيها وأول قائممقام هو ( الحاج أمين بك ) وقد شيد فيها الجامع الكبير عام 1886 م الموافق 1304 هجري وذلك في زمن الوالي العثماني ( عاصم باشا )
    ---------------------------
    [right]


    عدل سابقا من قبل علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:43 pm عدل 1 مرات
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:36 am

    من المزارات المقدسة في قلعة صالح / بقلم السيد علي كاظم الدرجال الربيعي
    ------------------------------------------
    مرقد السيد سعد بن السيد صافي من أحفاد السيد محمد العابد بن الإمام موسى بن جعفر ( الكاظم ) بن الإمام جعفر بن محمد (الصادق ) بن الإمام محمد بن علي
    ( الباقر ) بن الإمام علي بن الحسين ( السجاد ) بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب ( عليهم السلام أجمعين )
    تاريخ وفاته :
    توفي ( رض ) في منطقة الكسره با تجاه طريق اهوار العشمه الواقعة غرب قلعة صالح على مسافة من 3 ـ4 كم طريق متعرج غير معبد مفروش بمادة السبيس *
    وكانت منطقة اهوار وذلك في العام1855 ميلادي الموافق 1273 هجري
    سيرته الذاتية :
    كان كريما فاضلا صاحب كرامات واشتهر بحل المشاكل العشائرية التي حدثت
    في زمانه وكان من أصحاب الحل والعقد مرهوب عصامي لا يخاف في مرضات
    الله لومه لائم تقيا صواما سيدا علويا نقيا (رض ) يقصده الكثير من الزائرين لوجاهته وكراماته ولكونه من الشجرة العلوية الشريفة التي امرنا الله ورسوله بمودتهم وإتباعهم والاقتداء بسيرتهم ، قال الله تعالى {ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ }الشورى23 ، وقال رسول الله (ص) : ((إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي وهما الخليفتان من بعدي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض ))
    القائمين على خدمته :
    الملا راضي بن عبادي المنصوري وعائلته وفقهم الله لما فيه الخير وجزاهم الله
    جزاء المحسنين لخدمتهم للبيت العلوي الشريف .
    التوصيات :
    نوصي إخواننا من المسؤولين في الوقف الشيعي في ميسان الاهتمام بمرقد السيد لكثرة
    الزائرين وخاصة يوم الخميس والجمعة والمناسبات الدينية والتنسيق مع مجلس
    قضاء قلعة صالح حول تعبيد الطريق المفروش حاليا بمادة السبيس كما ذكرنا ذلك والله من وراء
    القصد .
    [right]


    عدل سابقا من قبل علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:34 pm عدل 1 مرات
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:38 am

    كورة ميسان ألتي كان يتبعها أداريا ألبطيحه وفي شمال ألمربد حيث تختلف المناظر بين البصره وواسط مستنقعات هي البطائح وهي تابعه اداريا لكورة ميسان الكبرى وهي تعادل سواد البصره تقريبا ( دائرة المعارف الأسلاميه في مادة سواد ج4 ص 192 ) كما ان الحجاج تمكن يمساعدة المهندس حسان النبطي مولى بني ضبيه صاحب حوض حسان في البصره وقريه في منطقة واسط واستطاع حسان تجفيف بعض البطائح سميت ( الجوامد ) وكان ذلك سنة 61 هجري وفي سنة 101 هجري ارسل يزيد بن عبد الملك أربعة ألاف جاموسه وجاموس من شواطىْ الدجله وكسكر ألى مصيصه وكورة ميسان ( ولاية ميسان ) كانت تضم المذار والبطائح والطيب ( الاماره العربيه في ميسان / عبد الرزاق الحصان ص 209 ) ومدينة العماره لم يكن لها وجود كأسم حتى اوائل القرن الثاني عشر الوقت الذي عسكرت فيه القوات العثمانيه عام 1214 ميلادي /665 هجري في موقع العماره الحالي ألذي تسكنه ( عشيرة ألفريجات ) بزعامة ألشيخ عماره ألعذاري ( موسوعة ألعشائر العراقيه / ثامر عبد ألجسن ألعامري ج1 ) أو عماره بن صهيب ألمضري ألعدناني شيخ ألعشيره ألمذكوره كما ورد في كتاب (كنز ألأنساب ومجمع ألأداب ص238 ) و( كتاب عرب ألخليج ص112 ) ولوكان الامر كما قال البعض سميت بأسم الوالي ( عماره بن حمزه ) في العصر العباسي وفي بداية حكمهم ايام ابو جعفر المنصور لماذا لم تسمى بأسم ألنعمان بن عدي سنة 17 هجري بداية الفتح الاسلامي وهوألقائلألا هل أتى ألحسناء أن حليلها **بميسان يسقى في زجاج وحنتم ) أو بأسم الوالي ألاموي ( الحصين العنبري )وأ لصحيح عندما عين بركات الاول حافظ بن براك حاكما على منطقة ألجزيره عندما فكر العثمانيون بأحتلال بغداد وكان ذلك في حدود عام 931 هجري / 1521 مبلادي كان ذلك أيذانا بولادة أول ( أماره عربيه في ميسان ) وأنها سميت ألعماره نسبة ألى عماره بن صهيب ألمضري أو عماره ألعذاري من ربيعه ألعدنانيه ( شيخ عشائر ألفريجات يومئذ )*****
    االمصدر / تاريخ ميسان وعشائر العماره / الجويبراوي ص78 وص79 وص82
    من أعداد / علي كاظم ألدرجال ( أبو عمار ألربيعي )
    --------------------
    [right]
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 11:40 am

    قلعة صالح أبوابها نخيل وأسوارها قصب
    *********************************
    تعد مدينة قلعة صالح احدى اقدم أقضية العمارة الصغيرة ..، وكانت تسمى الشطرة أو شطرة العمارة تمييزا لها عن شطرة (المنتفك ).. ولعل هذه التسمية جاءت نتيجة مرور نهر دجلة الذي يشطرها إلى شطرين أحدهما يقع عند الطريق الدولي بين بغداد والبصرة ..، والاخر يمثل مركز المدينة .. أما تسميتها فقد اختلفت فيها الاراء .. فقد مر بها الرحالة الفرنسي ( تافرنية)عام 1678 وسماها ( الشطرة) وذلك بعد مروره بمدينة العمارة ..

    ويبدو ان تسمية الشطرة وقلعة صالح ذكرت على فترتين تاريخيتين مختلفتين ففي بادئ الأمر أي في القرن السابع عشر الميلادي كانت تسمى ( قلعة صالح) ثم سرعان ما أعيدت تسميتها إلى الشطرة .. وقد ثبتت في السجلات الرسمية إلى ما قبل عام 1921 إذ كانت تسمى ( شطرة العمارة ) بعدها عادت إلى تسمية قلعة صالح ومازالت حتى الآن..،
    ان التسمية جاءت من اسم ( صالح السليمان النجدي) والذي كانت له في وقتها رتبة ( دلي باشا) حين كان يقود ( عسكر الهايته) عام 1853 وهو رجل نجدي الأصل عراقي الولادة وهو الذي قام بتشييد تلك القلعة وسميت بأسمه *
    وكانت هذه المدينة إحدى المناطق العسكرية للإنكليز بعد احتلال العمارة من قبل البريطانيين .. حيث كان الحاكم العسكري فيها آنذاك النقيب ( هجكوك) الذي ألف كتاب ( الحاج ريكان ) أو عرب الاهوار وكان هجكوك يجيد اللغة العربية بطلاقة .
    وتضم قلعة صالح عشائر قبيلتي بني مالك وعبادة وطبقة من أبناء طائفة الصابئة المندائيين الذين يمارسون صياغة الحلي الذهبية والفضية والحدادة والنجارة وتربطهم بأسر الشيوخ والمزارعين روابط حميمة وخاصة النساء أللواتي مشغوفات بصياغة ألحلي *
    (أقدم مدرسة في المدينة)
    **************^^
    وتعد مدرسة قلعة صالح التي افتتحت في حزيران عام 1917 من المدارس القديمة في المحافظة وكانت تضم 90 تلميذا منهم (45) تلميذاصابئيا و (45)تلميذا مسلما ..، حيث بنيت في زمن الجنرال ستا نلي مود ومن تبرعات أهالي قلعة صالح وفيها درس العالم الفيزياوي الأستاذ الدكتور عبد الجبار عبد الله في مطلع العشرينات ( وهو من الطائفة المندائية) والذي عرف بتنبؤاته في التغييرات المناخية المفاجئة مما أثار سخط وسخرية أقرانه التلاميذ آنذاك في الوقت نفسه أذهل معلميه الذين سرعان ما انحازوا إلى مساعدته وتشجيعه عندما تحقق كل ما تنبأ به على صعيد الأنواء الجوية .. فقد كان عبد الجبار عبد الله يصطحب معه في الأيام المشمسة مظلة يصنعها بنفسه ويجتمع حوله التلاميذ مطلقين عبارات السخرية والاستهزاء إلا انه لم يأبه لما يفعلون حتى يتحقق متنبأ به بعد فترة قصيرة إذ تتلبد السماء بالغيوم ومن ثم تبدأ الأمطار تسقط وبذلك يبدا بنشر مظلته فوق رأسه كما كان في كل يوم يكتب على السبورة درجات حرارة الجو وسرعة الرياح واتجاهاتها في قلعة صالح ومثلما يحدث اليوم في النشرة الجوية التي تذاع عبر الإذاعة والتلفزيون .
    وجدير بالذكر ان باخرة تركية للمؤنة اغرقت عند دخول الانكليز قرب قضاء قلعة صالح من جهة العزيرتسمى ( مرمريس) ..، كما يوجد في القضاء في زمن الاتراك سجن تحت الارض قريب من شاطىء دجلة جنوب المدينة ويقال ان الاتراك يطلقون طلقة واحدة على من يهرب منه دون ان يكلفوا انفسهم عناء العبور خلفه ***
    -------------------------------
    [right]
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:39 pm

    فلاح حسن لاعب سابق كبير لمنتخب العراق الوطني من أبناء قلعة صالح
    ========================================
    قدم الكثير للكرة العراقية وكان المع نجوم الفترة الذهبية للكرة العراقية في السبعينات والثمانينات من القرن العشرين. يعمل الآن مدرباً لاحد الاندية في أمريكا. ولد فلاح حسن في محافظة ميسان، قضاء قلعة صالح عام 1952 من عائلة فقيرة تعمل بالزراعة. وبعد ثورة 14 تموز انتقلت العائلة إلى بغداد ليسكن فلاح حسن مع عائلته في مدينة الصدر (الثورة في حينها) حيث نشا فيها وترعرع ومارس لعب كرة القدم لاول مرة في ملاعبها الشعبية ثم في مدرسته الابتدائية وبعدها في ثانوية قتيبة التي كان يدرس فيها.

    أثناء دراسته الثانوية انضم للعب مع الفريق الشعبي (اتحاد حبيب) وكان يدرب هذا الفريق حينها المدرب السيد حبيب العلاق. وبعد اداء رائع مع ناديه الشعبي اعجب به المدرب عبد الرحمن القيسي (ابو عوف) وضمه إلى فريق البريد الذي كان يلعب في دوري الدرجة الثانية، وكان فلاح حسن حينها لا يتجاوز 17 عاما،ً حيث بدء معه كلاعب احتياط. أول مباراة خاضها كانت ضد فريق القوة الجوية العراقي وخسر حينها فريقه بهدف واحد.
    اول هدف سجله للبريد كان في سوريا عندما ذهب الفريق لخوض مبارياته الوديه هناك استعداداً للدوري. ساهم فالاح حسن بدور كبير بفوز ناديه البريد بدوري الدرجة الثانية وحينها احرز لقب هداف الدوري. ولعب في الدوري الممتاز كجناح ايسر لكن لم يحالفهم الحظ فهبطوا للدرجة الثانية. بعدها صعدوا للدوري الممتاز مرة اخرى عام 1970. في عام 1971 تقرر دمج فريق البريد مع المواصلات بأشراف ورعاية وزير المواصلات انذاك المرحوم عدنان أيوب صبري. فيما بعد سمي الفريق الجديد بالزوراء. في عام 1972 ترك فلاح حسن الرياضة نتيجة انشغاله بالخدمة العسكرية الإلزامية.
    حين عودته للملاعب لعب موسماً للزوراء ثم أنظم لنادي القوة الجوية (الطيران) بعد أن استدعاه المدرب القدير عبد الاله محمد حسن. لعب اولى مبارياته مع الجوية ضد الشرطة حينها خسرت الجوية بنتيجة (3-5) ولكنه ساهم بفوز الجوية حينها بلقب الدوري وبلقب دوري الجيش لسنتين متتاليتين وهي المدة التي قضاها فلاح حسن في الجوية.
    بعد ذلك عاد لنادي الزوراء ثم نادي الشباب لموسم واحد وعاد مره اخرى لناديه الام الزوراء عام 1976 وبقى فيه حتى اعتزاله اللعب. في عام 1985 أصبح مدربا للفريق خلفا للمدرب واثق ناجي. جاء الاختيار تثمينا لدور فلاح حسن في نادي الزوراء والخدمات التي قدمها له طيلة السنوات السابقة حين كان رئيس الفريق وممثله في جميع المباريات والبطولات المحلية والخارجية.
    اينما لعب فلاح حسن وضع له لمسه جميله ... وذكريات رائعة ... فعندما لعب مع البريد وهو في الدوري الثاني للأندية اصبح هداف الدوري.
    وفاز البريد حينها بعشرة مباريات ... وعندما لعب مع الجوية حقق لهم الدوري وبطولتين لدوري الجيش ... بفضل اهدافه الرائعه.
    ومع الزوراء كان ثالث هدافي الدوري 75-76 برصيد 11 هدف ... وفاز حينها الزوراء بالدوري بــ40 نقطة ... وكان هداف الدوري الزورائي ثامر يوسف ب13 هدف
    والثاني الشرطاوي زهراوي جابر بــ 12 هدف ... وفي عام 77-78 كان ثاني هدافي الدوري مع الزوراء بــ 10 اهداف بعد النجم المينائي جليل حنون بــ 11 هدف ... حينها كانت الزوراء في المركز الثاني بعد الميناء التي فازت بلقب ... وفي عام 78-79 فاز فلاح حسن بلقب هداف الدوري بــ 7 اهداف وفاز حينها الزوراء بلقب الدوري بــ 19 نقطة.

    اختير فلاح حسن من ضمن افضل”8 “ ثمانية لاعبين وقد اجرت مجلة الجيل العربي هذا الاستطلاع الذي اعتمد على خمسة عناصر رئيسية هي الانجاز والتفوق والاسلوب وطول البقاء والتأثير على الجماهير ومن بين اللاعبين العرب الذين اختارتهم المجلة في الاستطلاع النجم المصري إبراهيم حسن*****
    --------------------------------
    [right]
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:42 pm

    الفنان عبد الواحد جمعه من ابناء قلعة صالح
    ========================
    تعتبر فترة نهاية الخمسينيات وحتى بعد منتصف الستينيات الفترة الذهبية للثنائي الريفي (عبدالواحد جمعة وجواد وادي) حيث ادى هذا الثنائي عدداً من الاغاني التي ذاعت بين الجماهير وذلك لعذوبة صوتيهما . في ذلك الوقت كان المرحوم جواد وادي يعمل في مقهى المطرب الريفي الكبير ناصر حكيم في منطقة علاوي الحلة، تلك المقهى كان يعمها عشاق الفن والمعجبين بالاصوات التي كانت تغنى فيها ، فحفظ الاطوار الريفية واجاد البستات وهناك إلتقاه عبدالواحد جمعة.

    وعند تقديمها للاختبار كاصوات جديدة للاذاعة واستماع لجنة فحص الاصوات اجتازا الاختبار. و الفنان وديع خونده المعروف باسم سمير بغدادي اقترح عليهما بان يكونا ثنائيا ، وبالفعل اصبحا ثنائياً ناجحاً وتواصلت اغانيهما المشتركة ،وكانت اغنية (شالوا لا على مكصد وداعي) قد شاعت واستهواها المستمعين وهي مكونة من عدد من ابيات الابوذية ،وكانت من ألحان عبدالواحد جمعة اضافة الى اغنياتهم المنفردة. ومن هذه الاغاني المنفردة اغنية جميلة أداها عبدالواحد جمعة وكانت مليئة بالأحساس والشجن وهي اغنية (نص الليل) التي كانت لها حكاية اذكر تفاصيلها هنا.
    عن الفنان الراحل عبدالواحد جمعة
    حدث في احد الليالي سوء تفاهم بيني وبين زوجتي (ام طالب) وتطور الى مشادة كلامية حامية وفي الصباح خرجت الى عملي ، وبعد عودتي عند المساء وجدت الباب مغلق والبيت مظلم ،فطرقت باب جاري فخرجت لي ابنتهم وسلمتني مفتاح البيت وقالت ان ام طالب قد ذهبت الى اهلها فأقلقني هذا النبأ حيث لم اتعود ان تخرج وتذهب الى اهلها بدون علمي، فحاولت ان أ ستعلم الخبر خوفا من وقوع مكروه فلم افلح وفي اليوم الثاني ذهبت الى اهل زوجتي وهنا عرفت بانها "زعلانة "وحاولت مراضاتها ولكن (ركبت رأسها) وهكذا بقيت اكثر من اسبوع معذب حيث لم اجد من يقوم بخدمتي كوني معاق (يده اليمنى مقطوعة اثناء حرب فلسطين 1948) وفي احد الليالي وانا ملقى على فراشي فجاءتني فكرة اغنية ومطلعها (نص الليل والناس بحلاة النوم) فاتصلت بصديقي الشاعر الغنائي عدنان السوداني وقرأت له المطلع وطلبت منه ان يصوغ لي اغنية على هذا المنوال واني اريدها باقرب وقت ،فما كان منه ،الا ان يواجهني عصر اليوم الثاني ويسلمني النص الذي يقول في مطلعه
    نص الليل والناس بحلاة النوم
    انا الياويل اتكلب وأعد نجوم
    ===============
    فاخذت النص وسلمته للفنان وديع خونده وحكيت له القصة فأجاز الاغنية واللحن وحجز لي الاستوديو وسجلت الاغنية، وبعد بثها من الاذاعة وسماع زوجتي لها قررت العودة الى البيت بعد ان ذهبت اليها مع بعض الاصدقاء وهكذا كانت هذه الاغنية هي التي أعادت المياه الى مجاريها ومنذ ذلك اليوم حاولت ان لاأحدث مشكلة عائلية**** .
    [right]
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    رد: تاريخ قلعة صالح في ميسان

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الأحد مايو 22, 2011 12:45 pm

    الصابئة المندائيون ... من هم ؟
    ===================
    التعريف : الصابئة المندائية هي طائفة الصابئة الوحيدة الباقية إلى اليوم والتي تعتبر يحيى عليه السلام نبيًّا لها، يقدّس أصحابها الكواكب والنجوم ويعظمونها، ويعتبر الاتجاه نحو نجم القطب الشمالي وكذلك التعميد(*) في المياه الجارية من أهم معالم هذه الديانة التي يجيز أغلب فقهاء المسلمين أخذ الجزية من معتنقيها أسوة بالكتابيين من اليهود والنصارى. ولقد حقق شيخ الإسلام ابن تيمية في كتاب الرد على المنطقيين ط6 (ص454 وما بعدها) حقيقة الصابئة كما وردت في القرآن الكريم فقال ما حاصله: إن الصابئة نوعان: صابئة حنفاء وصابئة مشركون. أما الصابئة الحنفاء فهم بمنزلة من كان متبعاً لشريعة التوراة(*) والإنجيل(*) قبل النسخ والتحريف(*) والتبديل من اليهود والنصارى. وهؤلاء حمدهم الله وأثنى عليهم. والثابت أن الصابئين قوم ليس لهم شريعة مأخوذة عن نبي(*)، وهم قوم من المجوس(*) واليهود والنصارى ليس لهم دين(*)، ولكنهم عرفوا الله وحده، ولم يحدثوا كفراً، وهم متمسكون "بالإسلام المشترك" وهو عبادة الله وحده وإيجاب الصدق والعدل وتحريم الفواحش والظلم ونحو ذلك مما اتفقت الرسل على إيجابه وتحريمه وهم يقولون "لا إله إلا الله" فقط وليس لهم كتاب ولا نبي. والصحيح أنهم كانوا موجودين قبل إبراهيم عليه الصلاة والسلام بأرض اليمن. وأما الصابئة المشركون فههم قوم يعبدون الملائكة ويقرؤون الزبور ويصلون، فهم يعبدون الروحانيات العلوية. وعلى ذلك فمن دان من الصابئة بدين أهل الكتاب فهو من أهل الكتاب، ومن لم يدن بدين أهل الكتاب فهو مشرك ومثالهم من يعبد الكواكب. كمن كانوا بأرض حران عندما أدركهم الإسلام وهؤلاء لا يحل أكل ذبائحهم ولا نكاح نسائهم وإن أظهروا الإيمان بالنبيين(*) وقد أفتى أبو سعيد الاصطخري بأن لا تقبل الجزية منهم، ونازعه في ذلك جماعة من الفقهاء.التأسيس وأبرز الشخصيات :• يدّعى الصابئة المندائيون بأن دينهم(*) يرجع إلى عهد آدم عليه السلام.• ينتسبون إلى سام بن نوح عليه السلام، فهم ساميون.• يزعمون أن يحيى عليه السلام هو نبيهم الذي أرسل إليهم.• كانوا يقيمون في القدس، وبعد الميلاد طردوا من فلسطين فهاجروا إلى مدينة حران فتأثروا هناك بمن حولهم وتأثروا بعبدة الكواكب والنجوم من الصابئة الحرانيين. - ومن حران هاجروا إلى موطنهم الحالي في جنوبي العراق وإيران وما يزالون فيه، حيث يعرفون بصابئة البطائح.• منهم الكنزبرا الشيخ عبد الله بن الشيخ سام الذي كان مقيماً في بغداد سنة 1969م وهو الرئيس الروحي لهم، وقد كان في عام 1954م يسكن في دار واقعة بجوار السفارة البريطانية في الكرخ ببغداد.الأفكار والمعتقدات :• كتبهم: - لديهم عدد من الكتب المقدسة مكتوبة بلغة سامية قريبة من السريانية وهي: 1- الكنزاربّا: أي الكتاب العظيم ويعتقدون بأنه صحف آدم عليه السلام، فيه موضوعات كثيرة عن نظام تكوين العالم وحساب الخليقة وأدعية وقصص، وتوجد في خزانة المتحف العراقي نسخة كاملة منه. طبع في كوبنهاجن سنة 1815م، وطبع في لايبزيغ سنة 1867م. 2- دراشة إديهيا: أي تعاليم يحيى، وفيه تعاليم وحياة النبي(*) يحيى عليه السلام. 3- الفلستا: أي كتاب عقد الزواج، ويتعلق بالاحتفالات والنكاح الشرعي والخطبة. 4- سدرة إدنشاماثا: يدور حول التعميد(*) والدفن والحداد، وانتقال الروح من الجسد إلى الأرض ومن ثمّ إلى عالم الأنوار، وفي خزانة المتحف العراقي نسخة حديثة منه مكتوبة باللغة المندائية. 5- كتاب الديونان: فيه قصص وسير بعض الروحانيين مع صور لهم. 6- كتاب إسفر ملواشه: أي سفر البروج لمعرفة حوادث السنة المقبلة عن طريق علم الفلك والتنجيم(*). 7- كتاب النباتي: أي الأناشيد والأذكار الدينية، وتوجد نسخة منه في المتحف العراقي. 8- كتاب قماها ذهيقل زيوا: ويتألف من 200 سطر وهو عبارة عن حجاب يعتقدون بأن من يحمله لا يؤثر فيه سلاح أو نار. 9- تفسير بغره: يختص في علم تشريح جسم الإنسان وتركيبه والأطعمة المناسبة لكل طقس مما يجوز لأبناء الطائفة تناوله. 10- كتاب ترسسر ألف شياله: أي كتاب الأثنى عشر ألف سؤال. 11- ديوان طقوس التطهير: وهو كتاب يبين طرق التعميد(*) بأنواعه على شكل ديوان. 12- كتاب كداواكدفيانا: أي كتاب العوذ.• طبقات رجال الدين : يشترط في رجل الدين أن يكون سليم الجسم، صحيح الحواس، متزوجاً منجباً، غير مختون، وله كلمة نافذة في شؤون الطائفة كحالات الولادة والتسمية والتعميد والزواج والصلاة والذبح والجنازة، ورتبهم على النحو التالي: 1- الحلالي: ويسمى "الشماس"(*) يسير في الجنازات، ويقيم سنن الذبح للعامة، ولايتزوج إلا بكراً، فإذا تزوج ثيباً سقطت مرتبته ومنع من وظيفته إلا إذا تعمد هو وزوجته 360مرة في ماء النهر الجاري. 2- الترميدة: إذا فقه الحلالي الكتابين المقدَّسين سدره إنشماثا والنياني أي كتابَيْ التعميد والأذكار فإنه يتعمد بالارتماس في الماء الموجود في المندي ويبقى بعدها سبعة أيام مستيقظاً لا تغمض له عين حتى لا يحتلم، ويترقى بعدها هذا الحلالي إلى ترميدة، وتنحصر وظيفته في العقد على البنات الأبكار. 3- الأبيسق: الترميدة الذي يختص في العقد على الأرامل يتحول إلى أبيسق ولا ينتقل من مرتبته هذه. 4- الكنزبرا: الترميدة الفاضل الذي لم يعقد على الثيبات مطلقاً يمكنه أن ينتقل إلى كنزبرا وذلك إذا حفظ كتاب الكنزاربّا فيصبح حينئذٍ مفسراً له، ويجوز له ما لا يجوز لغيره، فلو قتل واحداً من أفراد الطائفة لا يقتص منه لأنه وكيل الرئيس الإلهي عليها. 5- الريش أمه: أي رئيس الأمة، وصاحب الكلمة النافذة فيها ولا يوجد بين صابئة اليوم من بلغ هذه الدرجة لأنها تحتاج إلى علم وفير وقدرة فائقة. 6- الربّاني: وفق هذه الديانة لم يصل إلى هذه الدرجة إلا يحيي بن زكريا عليهما السلام كما أنه لا يجوز أن يوجد شخصان من هذه الدرجة في وقت واحد. والرباني يرتفع ليسكن في عالم الأنوار وينزل ليبلغ طائفته تعاليم الدين ثم يرتفع كرة أخرى إلى عالمه الرباني النوراني.• الإِله(*) : - يعتقدون من حيث المبدأ – بوجود الإِله الخالق الواحد الأزلي الذي لاتناله الحواس ولايفضي إليه مخلوق. - ولكنهم يجعلون بعد هذا الإله 360 شخصاً خلقوا ليفعلوا أفعال الإله، وهؤلاء الأشخاص ليسوا بآلهة ولا ملائكة، يعملون كل شيء من رعد وبرق ومطر وشمس وليل ونهار… وهؤلاء يعرفون الغيب، ولكل منهم مملكته في عالم الأنوار. - هؤلاء الأشخاص الـ 360 ليسوا مخلوقين كبقية الكائنات الحية، ولكن الله ناداهم بأسمائهم فخلقوا وتزوجوا بنساء من صنفهم، ويتناسلون بأن يلفظ أحدهم كلمة فتحمل أمرأته فوراً وتلد واحداً منهم. - يعتقدون بأن الكواكب مسكن للملائكة، ولذلك يعظمونها ويقدسونها.• المندي: - هو معبد الصابئة، وفيه كتبهم المقدسة، ويجري فيه تعميد(*) رجال الدين، يقام على الضفاف اليمنى من الأنهر الجارية، له باب واحد يقابل الجنوب بحيث يستقبل الداخل إليه نجم القطب الشمالي، لابدَّ من وجود قناة فيه متصلة بماء النهر، ولا يجوز دخوله من قبل النساء، ولا بدّ من وجود علم يحيى فوقه في ساعات العمل.• الصلاة: - تؤدى ثلاث مرات في اليوم: قبيل الشروق، وعند الزوال، وقبيل الغروب، وتستحبّ أن تكون جماعة في أيام الآحاد والأعياد، فيها وقوف وركوع وجلوس على الأرض من غير سجود، وهي تستغرق ساعة وربع الساعة تقريباً. - يتوجه المصلي خلالها إلى الجدي بلباسه الطاهر، حافي القدمي، يتلو سبع قراءات يمجد فيها الرب مستمداً منه العون طالباً منه تيسير اتصاله بعالم الأنوار.• الصوم : - صابئة اليوم يحرمون الصوم لأنه من باب تحريم ما أحل الله. - وقد كان الصوم عند الصابئة على نوعين: الصوم الكبير: ويشمل الصوم عن كبائر الذنوب والأخلاق(*) الرديئة ، والصوم الصغير الذي يمتنعون فيه عن أكل اللحوم المباحة لهم لمدة 32 يوماً متفرقة على طول أيام السنة. - ابن النديم المتوفى سنة 385هـ في فهرسته، وابن العبري المتوفى سنة 685هـ في تاريخ مختصر الدول ينصان على أن الصيام كان مفروضاً عليهم لمدة ثلاثين يوماً من كل سنة.• الطهارة: - الطهارة مفروضة على الذكر والأنثى سواء بلا تمييز. - تكون الطهارة في الماء الحي غير المنقطع عن مجراه الطبيعي. - الجنابة تحتاج إلى طهارة وذلك بالارتماس في الماء ثلاث دفعات مع استحضار نية الاغتسال من غير قراءة لأنها لا تجوز على جنب. - عقب الارتماس في الماء يجب الوضوء، وهو واجب لكل صلاة، حيث يتوضأ الشخص وهو متجه إلى نجم القطب، فيؤديه على هيئة تشبه وضوء المسلمين مصحوباً بأدعية خاصة. - مفسدات الوضوء: البول، الغائط، الريح، لمس الحائض والنفساء.• التعميد(*) وأنواعه: - يعتبر التعميد من أبرز معالم هذه الديانة ولا يكون إلا في الماء الحي، ولا تتم الطقوس إلا بالارتماس في الماء سواء أكان الوقت صيفاً أم شتاءً، وقد أجاز لهم رجال دينهم مؤخراً الاغتسال في الحمامات وأجازوا لهم كذلك ماء العيون النابعة لتحقيق الطهارة. - يجب أن يتم التعميد(*) على أيدي رجال الدين. - يكون العماد في حالات الولادة، والزواج، وعماد الجماعة، وعماد الأعياد وهي على النحو التالي: 1- الولادة: يعمد المولود بعد 45 يوماً ليصبح طاهراً من دنس الولادة حيث يُدخل هذا الوليد في الماء الجاري إلى ركبتيه مع الإتجاه جهة نجم القطب، ويوضع في يده خاتم أخضر من الآس. 2- عماد الزواج: يتمّ في يوم الأحد وبحضور ترميدة وكنزبرا، يتم بثلاث دفعات في الماء مع قراءة من كتاب الفلستا وبلباس خاص، ثم يشربان من قنينة ملئت بماء أُخذ من النهر يسمى (ممبوهة) ثم يطعمان (البهثة) ويدهن جبينهما بدهن السمسم، ويكون ذلك لكلا العروسين لكل واحد منهما على حدة، بعد ذلك لا يُلمسان لمدة سبعة أيام حيث يكونان نجسين وبعد الأيام السبعة من الزواج يعمدان من جديد، وتعمد معهما كافة القدور والأواني التي أكلا فيها أو شربا منها. 3- عماد الجماعة: يكون في كل عيد (بنجة) من كل سنة كبيسة لمدة خمسة أيام ويشمل أبناء الطائفة كافة رجالاً ونساءً كباراً وصغاراً، وذلك بالارتماس في الماء الجاري ثلاث دفعات قبل تناول الطعام في كل يوم من الأيام الخمسة. والمقصود منه هو التكفير عن الخطايا والذنوب المرتكبة في بحر السنة الماضية، كما يجوز التعميد في أيام البنجة ليلاً ونهاراً على حين أن التعميد في سائر المواسم لا يجوز إلا نهاراً وفي أيام الآحاد فقط. 4- عماد الأعياد: وهي: أ‌- العيد الكبير: عيد ملك الأنوار حيث يعتكفون في بيوتهم 36 ساعة متتالية لا تغمض لهم عين خشية أن يتطرق الشيطان إليهم لأن الاحتلام يفسد فرحتهم، وبعد الاعتكاف مباشرة يرتسمون، ومدة العيد أربعة أيام، تنحر فيه الخراف ويذبح فيه الدجاج ولا يقومون خلاله بأي عمل دنيوي. ب‌- العيد الصغير: يوم واحد شرعاً، وقد يمتد لثلاثة أيام من أجل التزاور، ويكون بعد العيد الكبير بمائة وثمانية عشر يوماً. ت‌- عيد البنجة: سبق الحديث عنه، وهو خمسة أيام تكبس بها السنة، ويأتي بعد العيد الصغير بأربعة أشهر. ث‌- عيد يحيى: يوم واحد من أقدس الأيام، يأتي بعد عيد البنجة بستين يوماً وفيه كانت ولادة النبي يحيى عليه السلام الذي يعتبرونه نبيًّا(*) خاصاً بهم، والذي جاء ليعيد إلى دين آدم صفاءه بعد أن دخله الانحراف بسبب تقادم الزمان.• تعميد المحتضر ودفنه: ج‌- عندما يحتضر الصابيء يجب أن يؤخذ – وقبل زهوق روحه – إلى الماء الجاري ليتمّ تعميده. ح‌- من مات من دون عماد نجس ويحرم لمسه. خ‌- أثناء العماد يغسلونه متجهاً إلى نجم القطب الشمالي، ثم يعيدونه إلى بيته ويجلسونه في فراشه بحيث يواجه نجم القطب أيضاً حتى يوافيه الأجل. د‌- بعد ثلاث ساعات من موته يغسل ويكفن ويدفن حيث يموت إذ لا يجوز نقله مطلقاً من بلد إلى بلد آخر. ذ‌- من مات غيلة أو فجأة، فإنه لا يغسل ولا يلمس، ويقوم الكنزبرا بواجب العماد عنه. ر‌- يدفن الصابيء بحيث يكون مستلقياً على ظهره ووجهه ورجلاه متجهة نحو الجدي حتى إذا بعث واجه الكوكب الثابت بالذات. ز‌- يضعون في فم الميت قليلاً من تراب أول حفرة تحفر لقبره فيها. س‌- يحرم على أهل الميت الندب والبكاء والعويل، والموت عندهم مدعاة للسرور، ويوم المأتم من أكثر الأيام فرحاً حسب وصية يحيى لزوجته. ش‌- لا يوجد لديهم خلود في الجحيم، بل عندما يموت الإنسان إما أن ينتقل إلى الجنة أو المطهر حيث يعذب بدرجات متفاوتة حتى يطهر فتنتقل روحه بعدها إلى الملأ الأعلى، فالروح خالدة والجسد فان.• أفكار ومعتقدات أخرى: - البكارة: تقوم والدة الكنزبرا أو زوجته بفحص كل فتاة عذراء بعد تعميدها وقبل تسليمها لعريسها وذلك بغية التأكد من سلامة بكارتها. - الخطيئة: إذا وقعت الفتاة أو المرأة في جريمة الزنى فإنها لا تقتل، بل تهجر، وبإمكانها أن تكفر عن خطيئتها بالارتماس في الماء الجاري. - الطلاق: لا يعترف دينهم بالطلاق إلا إذا كانت هناك انحرافات أخلاقية خطيرة فيتمّ التفريق عن طريق الكنزبرا. - السنة المندائية: 360 يوماً، في 12 شهراً، وفي كل شهر ثلاثون يوماً مع خمسة أيام كبيسة يقام فيها عيد البنجة. - يعتقدون بصحة التاريخ الهجري ويستعملونه، وذلك بسبب اختلاطهم بالمسلمين، ولأن ظهور النبي(*) محمد r كان مذكوراً في الكتب المقدسة الموجودة لديهم. - يعظمون يوم الأحد كالنصارى ويقدسونه ولا يعملون فيه أي شيء على الإطلاق. - ينفرون من اللون الأزرق النيلي ولا يلامسونه مطلقاً. - ليس للرجل غير المتزوج من جنة لا في الدنيا ولا في الآخرة. - يتنبئون بحوادث المستقبل عن طريق التأمل في السماء والنجوم وبعض الحسابات الفلكية. - لكل مناسبة دينية ألبسة خاصة بها، ولكل مرتبة دينية لباس خاص بها يميزها عن غيرها. - إذا توفي شخص دون أن ينجب أولاداً فإنه يمرّ بالمطهر ليعود بعد إقامته في العالم الآخر إلى عالم الأنوار ثم يعود إلى حالته البدنية مرة أخرى حيث تتلبس روحه في جسم روحاني فيتزوج وينجب أطفالاً. - يؤمنون بالتناسخ(*) ويعتقدون بتطبيقاته في بعض جوانب عقيدتهم. - للرجل أن يتزوج ما يشاء من النساء على قدر ما تسمح له به ظروفه. - يرفضون شرب الدواء، ولا يعترضون على الدهون والحقن الجلدية. - الشباب والشابات يأتون إلى الكهان(*) ليخبروهم عن اليوم السعيد الذي يمكنهم أن يتزوجوا فيه، وكذلك يخبرون السائلين عن الوقت المناسب للتجارة أو السفر، وذلك عن طريق علم النجوم. - لا تؤكل الذبيحة إلا أن تذبح بيدي رجال الدين وبحضور الشهود، ويقوم الذابح – بعد أن يتوضأ – بغمسها في الماء الجاري ثلاث مرات ثم يقرأ عليها أذكاراً دينية خاصة ثم يذبحها مستقبلاً الشمال، ويستنزف دمها حتى آخر قطرة، ويحرم الذبح بعد غروب الشمس أو قبل شروقها إلا في عيد البنجة. - تنص عقيدتهم على أن يكون الميراث محصوراً في الابن الأكبر، لكنهم لمجاورتهم المسلمين فقد أخذوا بقانون المواريث الإسلامي.• الجذور الفكرية والعقائدية:• تأثر الصابئة بكثير من الديانات والمعتقدات التي احتكوا بها.• أشهر فرق الصابئة قديماً أربعة هي: أصحاب الروحانيات، وأصحاب الهياكل، وأصحاب الأشخاص، والحلولية.• لقد ورد ذكرهم في القرآن مقترناً باليهود والنصارى والمجوس والمشركين (انظر الآيات62/ البقرة - 69/ المائدة، 17/الحج)، ولهم أحكام خاصة بهم من حيث جواز أخذ الجزية منهم أو عدمها أسوة بالكتابيين من اليهود والنصارى.• عرف منهم الصابئة الحرانيون الذين انقرضوا والذين تختلف معتقداتهم بعض الشيء عن الصابئة المندائيين الحاليين.• لم يبق من الصابئة اليوم إلا صابئة البطائح المنتشرون على ضفاف الأنهر الكبيرة في جنوب العراق وإيران.• تأثروا باليهودية، وبالمسيحية(*)، وبالمجوسية(*) لمجاورتهم لهم.• تأثروا بالحرانيين الذين ساكنوهم في حران عقب طردهم من فلسطين فنقلوا عنهم عبادة الكواكب والنجوم أو على الأقل تقديس هذه الكواكب وتعظيمها وتأثروا بهم في إتقان علم الفلك وحسابات النجوم.• تأثروا بالأفلاطونية الحديثة التي استقرت فلسفتها في سوريا مثل الاعتقاد بالفيض(*) الروحي على العالم المادي.• تأثروا بالفلسفة(*) الدينية التي ظهرت أيام إبراهيم الخليل - عليه السلام - فقد كان الناس حينها يعتقدون بقدرة الكواكب والنجوم على التأثير في حياة الناس.• تأثروا بالفلسفة(*) اليونانية التي استقلت عن الدين(*)، ويلاحظ أثر هذه الفلسفة اليونانية في كتبهم.• لدى الصابئة قسط وافر من الوثنية(*) القديمة يتجلى في تعظيم الكواكب والنجوم على صورة من الصور.• الانتشار ومواقع النفوذ:• الصابئة المندائيون الحاليون ينتشرون على الضفاف السفلى من نهري دجلة والفرات، ويسكنون في منطقة الأهوار وشط العرب، ويكثرون في مدن العمارة والناصرية والبصرة وقلعة صالح والحلفاية والزكية وسوق الشيوخ والقرنة وهي موضع اقتران دجلة بالفرات، وهم موزعون على عدد من الألوية مثل لواء بغداد، والحلة، والديوانية والكوت وكركوك والموصل. كما يوجد أعداد مختلفة منهم في ناصرية المنتفق والشرش ونهر صالح والجبابيش والسليمانية.• كذلك ينتشرون في إيران، وتحديداً على ضفاف نهر الكارون والدز ويسكنون في مدن إيران الساحلية، كالمحمرة، وناصرية الأهواز وششتر ودزبول.• تهدمت معابدهم في العراق، ولم يبق لهم إلا معبدان في قلعة صالح، وقد بنوا معبداً مندياً بجوار المصافي في بغداد، وذلك لكثرة الصابئين النازحين إلى هناك من أجل العمل.• يعمل معظمهم في صياغة معدن الفضة لتزيين الحلي والأواني والساعات وتكاد هذه الصناعة تنحصر فيهم لأنهم يحرصون على حفظ أسرارهما كما يجيدون صناعة القوارب الخشبية والحدادة وصناعة الخناجر.• مهاراتهم في صياغة الفضة دفعتهم إلى الرحيل للعمل في بيروت ودمشق والإسكندرية ووصل بعضهم إلى إيطاليا وفرنسا وأمريكا.• ليس لديهم أي طموح سياسي، وهم يتقربون إلى أصحاب الديانات الأخرى بنقاط التشابه الموجودة بينهم وبين الآخرين.ويتضح مما سبق: إن الصابئة من أقدم الديانات(*) التي تعتقد بأن الخالق واحد وقد جاء ذكر الصابئين في القرآن باعتبار أنهم أتباع دين كتابي. وقد اختلف الفقهاء فيهم وعموماً فالإسلام قد جب ما قبله ولم يعد لأي دين(*) من الديانات السابقة مكان بعده ******
    =======================
    =======================
    [right]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 4:34 pm