قصة وقصيدة

    شاطر
    avatar
    علي كاظم الربيعي

    المساهمات : 304
    تاريخ التسجيل : 15/05/2011

    قصة وقصيدة

    مُساهمة  علي كاظم الربيعي في الإثنين مايو 16, 2011 2:32 pm


    قصه قصيده ماني
    الموسوس



    ======================
    هو محمد بن القاسم أبو الحسن المصري ،
    الملقب بـ : ماني الموسوس
    أن الوسوسة ( او الجنون الخفيف ) كان
    شائعاً في العصر العباسي لكن المؤرخين يذكرون أن الوسوسة كانت غير حقيقية بل أسلوب
    يجري عليه المسوس لقول مالا يستطيع العقلاء قوله عندما تكبت الحريات من قبل الحكام
    خرج المبرد النحوي مع
    جماعه من بغداد قاصداً واسط، فوصلواإلى دير هرقل فنظروا الى مجانيين كانوا هناك،
    فإذا بالمجانين كلهم قد شاهدوهم، فنظرواا إلى فتى منهم قد غسل ثوبه ونظفه، وجلس
    ناحية عنهم، فقلنا ان هذا قد يكون ليس منهم: فوقفنا به، فسلمنا
    عليه فلم يرد السلام، فقلنا له: ما بك؟ فقال
    الله يعلم أنني كمد ...
    لا أستطيع أبث ماأجد
    نفسان لي نفس تضمنها
    ... بلد وأخرى حازها بلد
    وأرى المقيمة ليس
    ينفعها ... صبروليس يفوقها جلد
    وأظن غائبتي كشاهدتي
    ... بمكانها تجد الذي أجد
    فقلنا له: أحسنت والله. فأوما بيده إلى شيء ليرميهم به. وقال: أمثلي يقال له أحسنت. : فولينا عنه
    هاربين. فقال: أسألكم بالله إلا ما رجعتم حتى أنشدكم، فإن أحسنت قلتم لي:
    أحسنت،وإن أسأت قلتم لي: أسأت.: فرجعنا ووقفنا وقلنا له





    : قل، فأنشأ يقول
    لما أناخوا قبيل الصبـح
    عيسهـم
    وحملوها وسارت بالهـوى
    الإبـل
    يا حادي العيس عرج كي
    اودعهـم
    يا حادي العيس في
    ترحالك الأجـل
    إني على العهد لم أنكـر
    مودتهـم
    يا ليت شعري بطول البعد
    ما فعلوا
    لما علمت بأن القـوم
    قـد رحلـوا
    وراهب الدير بالناقـوس
    منشغـل
    ياراهب الدير بالإنجيـل
    تخبرنـي
    عن البدور اللواتي
    ههنـا نزلـوا
    شبكت عشري على رأسي
    وقلت له
    ياراهب الدير هل مرت بك
    الإبـل
    فحن لي وشكـى وأنّ لـي
    وبكـى
    وقال لي يا فتى ضاقت بك
    الحيـل
    إن البدور اللواتي جئـت
    تطلبهـا
    بالأمس كانوا هنا
    واليوم قد رحلوا






    فقلنا
    له اين ذهبوا ماتوا فصاح بكل صوته ماتوا ماتوا وانا سأموت فتمددعلى الارض ومات في
    سا عتها



    وما كان
    من المبرد وجماعته حتى دفنوه هناك



    ------------------------------------------------



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 17, 2018 7:49 am